قتالات ون بيس
أهلا وسهلا بك يــــــــــــــاــ{ زآآآآئِر)*شرفتنا بدخولك* في منتديات عالم الانمي نرحب بك و نتمنى لك قضاء أمتع الأوقات معنا♥️^_^♥️


قتالات ون بيس
هل تريد التفاعل مع هذه المساهمة؟ كل ما عليك هو إنشاء حساب جديد ببضع خطوات أو تسجيل الدخول للمتابعة.

قتالات ون بيس

منتدى لقتالات ون بيس ♥
 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخول

 

 كيف نشأ الكون ؟

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
رآإنيآإ كآإوآإي
^^ مديرة المنتدي ^^
رآإنيآإ كآإوآإي

انثى عدد المساهمات : 177
البيلي : 55264
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 24/06/2013
العمر : 18
الموقع : احبك يا بلادي

كيف نشأ الكون ؟ Empty
مُساهمةموضوع: كيف نشأ الكون ؟   كيف نشأ الكون ؟ I_icon_minitimeالثلاثاء يونيو 25, 2013 1:05 pm

كيف نشأ الكون ؟؟




الانفجار العظيم


تقول نظرية الانفجار الكبير إن الكون كله بدأ منذ مايزيد على 12 بليون سنة . وأنه بدأ عندما وقع انفجار هائل بدأت معه عملية تشكل المادة والزمن والفضاء . لا يعلم أحد مالذي تسبب بالانفجار الكبير ، لكن يُعتقد أن الانفجار الكبير تبعه تضخم كوني تولدت معه قوى هائلة . في جزء من الثانية ، كبُر الكون من شيء هو أصغر من ذرة إلى ماهو أكبر من مجرّة ومنذ ذلك الوقت وهو في تمدد سريع .




كون يتضخم

عرفنا من خلال دراسات كثيرة أن الكون يتضخم يوماً بعد يوم . قبل نحو 3 بلايين سنة ، على سبيل المثال .. كانت أقناء المجرات أقرب بنحو 25 % مما هي اليوم ومع أن الكون يتمدد ويتضخم حجماً .. فإنه لا يتمدد إلى أي شيء . فالفضاء نفسه يتمدد حاملاً معه أقناء المجرات . إن قوة الجاذبية هي القوة المعاكسة الوحيدة لهذا التمدد . الجاذبية هي من القوة بحيث تُبقي النجوم والمجرات متماسكة ، على أن قوى الجاذبية التي لهذه النجوم والمجرات لايبدو أنها تكفي لمنع الكون نفسه من التمدد ، وهكذا يتوسع الفضاء بين المجرّات .

المجرّات


بعد الانفجار الكبير بنحو 300 مليون سنة ، كان الكون يتألف من أجواء فارغة محاطة بفتائل من غاز . ثم بدأت كُتل غازية تتجمع ، وبعد بليون سنة تشكلت المجرّات .



]كون متمدد


لا يعلم احد على وجه اليقين ما إذا كان الكون سيدوم إلى الأبد أم أنه سيزول يوماً في المستقبل البعيد .. يعتقد بعض علماء الفلك لا أن الكون يتمدد فحسب بل أنه سيستمر في التمدد . وهذا مايسمى بنظرية الكون المفتوح ،عندما يكون لشيء بداية محددّة ونهاية - سواء في الزمان أو المكان – نسميه محدوداً . وإذا كان الكون في تمدد دائم فإنه يكون غير محدود أو لامتناهياً ، ويشغل كل مكان ويستمر إلى مالا نهاية له من الزمان . على أن النجوم والمجرات داخل الكون قد تموت موتاً بطيئاً مخلفة فضاءً واسعاً خالياً بارداً .


تدعى نظرية الكون المفتوح أحياناً بنظرية الملل الكبير ، إذ لا يتبقى في الكون مايستحق الوصف .

الملل الكبير

نظرية الكون المفتوح تقول بتمدد الكون إلى مالا نهاية ، على أن النجوم والمجرات تبرد في نهاية المطاف وتموت .


كون مغلق

يعتقد أصحاب نظرية الكون المغلق أن الجاذبية بين المجرات والأقناء ستُوقِف الكون ، في نهاية الأمر ، عن التمدد وستعود المجرّات بعدها إلى التقارب إلى أن تتصادم ، مشكّلة ً ثقباً أسود عملاقاً . هذه النظرية حول نهاية عنيفة للكون تُسمى بنظرية الانسحاق الكبير . العديد من علماء الكون يعتقدون أن قوة الجاذبية التي ستجر المجرات إلى بعضها البعض ستوفرها الكميات الهائلة من المادة المظلمة وهي التي تجعل الكون كله متماسكاً .

تباطؤ

تقول نظرية الكون المغلق إن كتلة الكون هي من الضخامة بحيث يمكن للجاذبية أن تبطئ التمدد . وفي نهاية المطاف سيتوقف التمدد ويبدأ الكون بالانكماش .


في الوقت الذي سيبدأ الكون ، بحسب نظرية الكون المغلق ، بالتباطؤ فالتوقف ، يكون نظامنا الشمسي قد انتهى منذ أمد بعيد .


الشمس


الشمس هي المحطة التي تزود النظام الشمسي بالطاقة ، مولدة كميات هائلة من الطاقة الحرارية والطاقة الضوئية . بمقياس الكون ، ليست الشمس هائلة الحجم أو فائقة القوة ، لكنها النجم الوحيد الذي تمكن العلماء من درسه مفصّلاً .

بنية الشمس

الشمس مثلها مثل النجوم كلها ، هي كرة هائلة الحجم من غاز ساخن . تُري السّوابر و أبحاث أخرى أن لها لُبّاً فائق الحرارة تتولد فيه الطاقة . تعبر الطاقة نطاق الإشعاع حول اللُب ومنه إلى الطبقة التالية ، وهي نطاق الناقل الحراري . يدعى سطح الشمس الفوتوسفير ، وسُمكه نحو 400-500 كم ويتألف من غازات جيّاشة على نحو دائم . جو الشمس الداخلي يُدعى كروموسفير ، وعُمقه التقريبي 9600 كم وتتراوح درجات الحرارة بين 4000 س في أسفله وما يزيد على 50000 س في أعلاه . فوق الكروموسفير جو الشمس الخارجي ويسمى الهالة أو الإكليل وهو ينتشر في الفضاء إلى مسافة ملايين الكيلومترات .

ألسنة الشمس

ألسنة الشمس هي انفجارات عنيفة فوق كُلفة شمسية تُطلق في الفضاء كمّيات هائلة من الإشعاعات .


[كسوف الشمس

يحدث الخسوف عندما يحجب كوكب أو قمر بعض كوكب أو قمر آخر أو كله .
ويحدث الكسوف عندما يقع القمر في مداره أمام الأرض فيحجب جانباً من الشمس عن البصر أو يحجبها كلها لفترة قصيرة . حين يحجب القمر جانباً من الشمس نقول حدث كسوف جزئي . الكسوف الكلي نادر الوقوع ، ولا تحجب الشمس كليّاً إلا أمام شريط ضيّق من سطح الأرض . الكسوف الكلي الذي وقع في 1999 غطّى شريطاً عرضه 100 كم امتد من شمال المحيط الأطلنطي عبر جنوب غرب إنجلترا ، فوسط أوروبا ، فإلى الشرق الأوسط والهند . الكسوف الذي حدث في عام 2001 وذاك الذي حدث في العام 2002 وقعا في افريقية الجنوبية .

عمر الشمس نحو 5 بلايين سنة وستستمر بالإشعاع لنحو 5 بلايين سنة أخرى قبل أن تبدأ بموت بطيء .


تتألف طبقة الشمس الخارجية من 73 % من غاز الهيدروجين و 25 % من الهيليوم و 2% من عناصر أخرى .

ولادة النجوم وحياتها

النجوم كالبشر تماماً تولد وتعيش وتموت . الفارق أن مدة حياة النجوم تُقاس ببلايين السنين . تولد دائماً نجوم جديدة وقد بدأ العلماء يُدركون لِمَ يحدث ذلك .

نجم يولد
يولد معظم النجوم ضمن سحابة هائلة من الغاز والغبار نُسميها سديماً . في الفضاء ملايين السُدم ، ويمكن مشاهدتها من الأرض عندما تعكس ضوء نجوم قريبة منها تولد النجوم عندما تنكمش سحابة الغاز والغبار وترتفع حرارتها بفعل قوى مثل جاذبية الغاز والموجات الصدمية الصادرة عن انفجار نجم قريب . وإذا يحدث ذلك تتفسخ السحابة إلى كتل أصغر قد يتولد من كل منها في نهاية المطاف نجم جديد .
نجوم أوّلية

إذ تنكمش كُتل الغاز ، فإنها تشكل مايسميه الفلكيّون نجوماً أوليّة ، والنجم الأولي هو نجم طفل يلزمه أن يولد طاقة في لبّه عن طريق الاندماج النووي . تبدأ سحابة الغاز المنكمشة بالتدويم بسرعة مُتزايدة . و إذ يزداد تدويمها سرعةً ، تأخذ شكل قُرص . ويأخذ مركز النجم الطفل ، أو لبه ، يزداد كثافة وحرارة إلى أن ينبعث أخيراً الاندماج النووي . تساعد الطاقة المتولدة على طرد معظم الغاز بعيداً ، تاركة ً النجم الجديد يشعّ بسطوع .

دورة الحياة

تنشأ النجوم من سُحب الغبار والغاز ، و مع أنها تولد كلها بالطريقة نفسها ، فإنها تموت بأشكال مختلفة .

كوكب عُطارد

عطارد هو اقرب كواكب المجموعة الشمسية إلى الشمس، وثاني أصغر الكواكب في النظام
قطره 40% أصغر من الأرض و40% أكبر من القمر، هوأصغر من جانيميد قمر المشتري وتيتان قمر زحل.

تاريخ تشكل عطارد مشابه لتاريخ الأرض، فمنذ حوالي 4.5 بليون سنة خلت تشكل الكوكب عندما تشكلت كواكب المجموعة الشمسية من سديم حسب نظريات تكون المجموعة. وقد مرت المجموعة بفترة القصف العظيم، وفي وقت مبكر وخلال تشكل الكوكب تميز بقلب معدني كثيف وقشرة من السليكات، وبعد فترة القصف العظيم تدفقت الحمم عبر ارض الكوكب وغطت قشرته القديمة، وخلال هذا الوقت تجمع الحطام من الصخور والحجارة على الكوكب ودخل في مرحلة جديدة حيث استقرت القشرة عندما خفت حدة القذف.

أن عطارد عالم يشبه القمر، ملئ بالحفر، ويحتوي على منخفضات عملاقة، والعديد من الحمم البركانية. تتراوح الحفر في الحجم من 100 متر إلى 1300 كيلومتر. الحفرة الأكبر على عطارد هي حوض كالوريس (Caloris) وقد حددت من قبل هارتمان وكويبير ( 1962) وفي راي العلماء أن أي حفرة أكبر من 200 كيلومتر في القطر هي حوض.

يشتهر عطارد بجروف مقوسة كبيرة أو المنحدرات المجزئة التي قد تشكلت عندما برد وانكمش بضعة كيلومترات في الحجم، هذا الانكماش انتج قشرة مجعدة الشكل بإنحدارات شديدة تبلغ الكيلومترات في الارتفاع والمئات من الكيلومترات طولا.

وكما يبدو أن عطارد لا يمكن أن يدعم وجود ماء فيه لوجود غلاف جوي خفيف جدا وذو حرارة حارقة طوال يومه، ولكن في عام 1991 التقط العلماء موجات راديو ووجد بها لمعان على القطب الشمالي للكوكب، يمكن أن تفسر على أنها ثلوج على أو داخل سطحه، ولكن هل من المحتمل أن يكون على عطارد ثلوج مع هذا القرب من الشمس؟.


سؤال يحتاج إلى إجابة ..

كوكب الزُهرة

هو اجمل كوكب في السماء .ويسطع بشدة من الغرب بعد الغروب .يبعد عن الشمس 108.3مليون كيلو متر يدور حول نفسه كل 343 يوم ارضي ويدور حول الشمس كل 224.7 يوم وبذلك يكون اليوم اطول من السنة !!حسب عُرف أهل الأرض وهذا من الغرائب والأغرب من ذلك أن كوكب الزهرة يدور على محوره بعكس دوران الأرض اي أنه يدور من الشرق الى الغرب ومن الغرائب ايضا على سطح الزهرة هى أن الأجسام تعاني مجموعة إنكسارات متتا لية بحيث ان الواقف على سطح هذا الكوكب يستطيع أن يرى خيال ظهره أمامه وهو أمر محير أثبتته المسابر الفضائية التى نزلت على سطح الزهرة ,ويصعب تخيل هذا ولايعرف الإنسان ما سبب ذلك . الزهرة سمي بتوأم الأرض قديما حيث أنه بحجم الأرض فقٌطره حوالى 12102 كيلو متر , والحرارة على سطحه 350 درجة في القسم المشمس وتهبط الى 100 درجة تحث الصفر في قسمه المظلم .

ولكن هذه التوأمة قد انتهت عندما تمت دراسة الكوكب عن قرب، لقد اكتشف العلماء أن الزهرة يختلف نهائيا عن الأرض فلا توجد محيطات على الكوكب ومحاط بغلاف جوي كثيف مكون من ثاني أكسيد الكربون في معظمه ولا يوجد اثر للماء عليه وسحبه وأمطاره من حمض الكبريتيك وعلى سطحه الضغط الجوي يعادل 92 مرة الضغط الجوي للأرض عند سطح البحر.

السؤال هنا : كيف تحدث هذه الظاهرة ؟؟

بالتأكيد له علاقة بالضوء الذي يقع على كوكب الزهره .. و أيضاً له علاقة بدورانها . .. لكنه أمر غريب ومحير فعلاً ..
هل وجود كوكب عُطارد له تأثير على كوكب الزهرة لذلك تحدث هذه الظاهرة ؟؟ .. !!

و ايضاً هناك سؤال عن كوكب عطارد :
هل من المحتمل أن يكون على عطارد ثلوج مع هذا القرب من الشمس؟.
نتمنى أن نلقى أجوبة لهذه الأسئلة ..

كوكب الأرض

كوكب الارض ثالث كواكب المجموعة الشمسية ، وهو الكوكب الوحيد من ضمن كواكب المجموعة الذي يدعم الحياة وتتوفر فية كل سبل الحياه، ويقدر عمر الارض بنحو 4.5 مليار عام.

ويقدر العلماء بأن اول من سكن الارض كائنات دقيقة منذ نحو 3.5 الى 3.9 مليار عام وبدأت في الماء اول ما بدات، وان اول حياه على الارض بدات بنباتات بسيطة كانت منذ 430 مليون سنة ، تبعتها الديناصورات بعد ذلك بنحو 225 مليون سنة، اما الانسان فيقولون انه عمره على الارض حوالى مليون سنة وهناك اختلافات كثيرة والله اعلم وقد كان جو الارض في بدايتها يحتوي على ثاني اكسيد الكربون، اما الان فان فهو النيتروجين والاكسجين.


الأرض الكوكب الوحيد في النظام الشمسي الذي يأوي الحياة، دورة كوكبنا السريعة ومركز الارض من النيكل الحديدي السائل يسبب حقل مغناطيسي شامل حول الارض، الذي يشكل مع الجو حماية من الإشعاع الكوني الضار الذي ترسله الشمس والنجوم الأخرى، جو الأرض يحمينا من النيازك، الذي أغلبه يدمر قبل ان يتمكن من أن تضرب سطح الارض.




كوكب المريخ


المريخ الكوكب الرابع من الشمس ويدعى بالكوكب الأحمر، اللون الأحمر المتميز لاحظه الاقدمون منذ بدء التاريخ، واخذ اسمه من الرومان تكريما لإله الحرب عندهم، واطلقت كل حضارة أسماء مماثلة، فسماه المصريون القدماء الكوكب دسيتشر Descher وتعني الأحمر الواحد.



الكوكب الاحمر حيث الصخور والتربة والسماء لهما اللون الأحمر أو الوردي، ويبدو المريخ بهذا اللون لأن الحديد في تربته السطحية ومنذ عهد بعيد تفاعلت مع الكمية الصغيرة جدا المتاحة للأكسجين على المريخ، مما جعلها تصدأ، سطحه فية الكثير من البراكين القديمة ووادي كبير الذي عرضه بطول الولايات المتّحدة الامريكية.



قبل إستكشاف الفضاء، كان المريخ يعتبر أفضل مرشح لإيواء حياة غير الحياة الارضية، اعتقد الفلكيون القدماء بأنهم رأوا خطوط مستقيمة تمر خلال سطحه، قاد هذا إلى الإعتقاد السائد بانها قنوات تستعمل للري على الكوكب بنيت من قبل كائنات ذكية، وفي عام 1938 وعندما اذاع أورسن والاس مسرحية إذاعية مستندة على حرب خيال علمي آمن اناس كثيرون بحكاية غزو مريخي وتسببت برعب حقيقي بينهم.

السبب الآخر لتوقع العلماء بوجود الحياة على المريخ كان بسبب تغييرات اللون الموسمية الظاهرة على سطح الكوكب، هذه الظاهرة أدت إلى التخمين بأن تلك الشروط قد تدعم تغير النباتات المريخية أثناء الشهور الأدفأ وتصبح خاملة أثناء الفترات الأبرد.

كوكب المشتري

كوكب المشتري العملاق الغازي هو خامس الكواكب بعدا عن الشمس، واكبر كواكب المجموعة الشمسية بل ان كتلتة اكبر من جميع الكواكب والاقمار في المجموعة، وملك الكواكب المسمى الملائم للمشتري، ليس فقط لأنه الأكثر الديناميكية لغلافه الجوي لكن أيضا لانه أكثر العملاقة غيوما وعواصف جذابة تجعله يظهر بهيبة ملكية عن بقية الكواكب العملاقة الاخرى، والمشتري لم يتغير كثيرا منذ تطوره المبكر خارج السديم الشمسي، وفي الحقيقة قد يكون مازال في طور التشكيل.

كما ان للمشتري حلقات مثل كوكب زحل ولكنها حلقات خفيفة جدا تبلغ سماكتها حوالي 30 كيلومتر تتكون من الغبار والاحجار الصغيرة.


الغلاف الجوي للمشتري

يشبه غلاف الكوكب الغلاف الجوي للشمس فهو يتكون بنسب كبيرة من غاز الهيدروجين والهليوم والامونيا والميثان وسحب كثيفة من الغازات الكثيفة.

الظهور المثير للمشتري اكتسبه من تركيبة جوه التي تتضمن جزيئات معقدة مثل الأمونيا والميثان بالإضافة إلى الجزيئات البسيطة مثل الهليوم والهيدروجين والكبريت كما يتضمن التركيب جزيئات غريبة أيضا مثل عنصر الجيرمين Germain.

وجو المشتري عبارة عن طبقة سطحية ضيقة فقط بالمقارنة مع طبقاته الداخلية، الثلاث طبقات من السحب من جو المشتري موجدة على مستويات مختلفة من طبقة الترابوسفير، بينما الغيوم والضباب الدخاني يمكن أن توجد أعلى الجو.

كوكب زحل
حول زحل توجد حلقات تدور حوله وهو كوكب جميل ذو منظر خلاب حيث تبدو حلقاته بالمناظر بألوان الأحمر والبنفسجي والأزرق .
تتكون هذه الحلقات من أجسام جلدية تدور حول الكوكب بسرعة 1722 كلم/ ساعة. وبهذا تتجنب السقوط على الكوكب
. زحل أثقل من الأرض بأكثر من 95 مرة ولكنه أقل كتافة من الماء فلو وجد حوض من الماء يتسع لزحل لطفى على سطح الماء .
زحل أكبر من الأرض ب835 مرة حيث أن قطره 120ألف كلم ويلى المشتري من حيث البعد على الشمس وسنته 29,5 سنة أرضية ويومه 10ساعات أرضية وله عشرة أقمارأكبرها قمر تيتان .



مثل المشتري، زحل يتكون من 75% هيدروجين و25% هليوم وميثان وأمونيا وتركيبه الصخري مشابه إلى تركيب السديم الشمسي الذي تشكل منه النظام الشمسي.
التركيب الداخلي لزحل يشبه في التركيب كوكب المشتري ويحتوي على مركز صخري، وطبقة من الهيدروجين المعدني السائل وطبقة هيدروجين جزيئي. وهناك آثار للثّلوج موجودة أيضا.

زحل من الداخل حار جدا (حوالي 12000 كلفن في المركز) ويشع طاقة في الفضاء أكثر من الذي يستقبلها من الشمس، وأغلب الطاقة الإضافية تولد بآلية كيلفن هيلمولز كما في المشتري. لكن هذا لا يكون كافيا أن يلمع الكوكب مثل النجم.

كوكب أورانوس

أورانوس هو سابع الكواكب بعدا عن الشمس وثالثها من حيث عظم حجمه , إذ يبلغ قطره حوالي 51000 كلم , يعتقد علماء الفلك أن أورانوس يتكون من مزيج كثيف من أنماط مختلفة من الجليد والغازات , تحيط بلب صلب , وأن غلاف الجوي يحوي نسبة ضئيلة من غاز الميثان يضفي عليه تدرجا من اللون الأزرق الضارب إلى الخضرة , أما درجة الحرارة عند قمة سحب الكوكب فتبلغ – 210 م

يطوق أورانوس إحدى عشرة حلقة مكونة من صخور تنثر فيها الأزقة الغبارية . تحتوي هذه الحلقات على بعض أشد المواد قتامة في النظام الشمسي وهي ضيقة إلى حد يجعل اكتشاقها في غاية الصعوبة . تسع من هذه الحلقات يقل عرضها عن عشرة كيلومترات , بينما يصل عرض حلقات كوكب زحل إلى عدة آلاف من الكيلومترات ثمة خمسة عشر قمرا يدور حول أورانوس ,’ جميعها جليدية وبعضها يتخذ له مدارا أكثر بعدا عن الكوكب من الطوق الحلقي الأقمار العشرة الأكثر قربا من الكوكب صغيرة وقائمة ولا يتجاوز قطر الواحد منها 160 كلم ,

أما الأقمار الخمسة الخارجية فيراوح قطرها بين 470 – 1600 كلم , وهي تبدي أنماطا متباينة من المعالم السطحية , فسطح القمر ميراندا مثلا يبدي معالم متباينة تتمثل بمساحات فيها فوهات بركانية وصدوع هائلة وصخور شاهقة يبلغ ارتفاعها عشرين كيلومترا

كوكب نبتون



نبتون عملاق غازي يعتقد أنه مكون من لب صخري صغير محاط بمزيج من السوائل والغازات يحتوي الغلاف الحوي على عدة معالم سحابية بارزة , أكبرها البقعة الداكنة الكبرى التي لها اتساع الكرة الأرضية نفسها والبقعة الداكنة الصغرى والدراجة , تمصل البقعتان الداكنتان , الكبرى والصغرى , عاصفتين هائلتين تندفعان بقوة حول الكوكب بواسطة رياح تبلغ سرعتها 2000 كلم \ الساعة , والدراجة مساحة كبيرة من السحاب الطخروري ( سحاب رقيق على ارتفاع عال جدا ) لنبتون أربع حلقات باهتة وثمانية أقمار معروفة أكبرها تريتون , أكثر الأجسام برودة في النظام الشمسي , إذ تبلغ درجة حرارته – 235 م . وعلى عكس معظم الأقمار في النظام الشمسي , يدور تريتون حول كوكبه الأم باتجاه معاكس لدوران هذا الأخير حول نفسه .



منقووول
مع تحياتي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
https://biladi111.1forum.biz
 
كيف نشأ الكون ؟
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
قتالات ون بيس :: الاقسام العامه :: القسم العام :: المددرسه،،،،-
انتقل الى: